الدكتورة صديقة ن. م. حسين ، الهند

أخصائية نفسية
تقدم الدكتورة صديقة حسين العلاج للكبار الذين يتم تشخيصهم بالاكتئاب، والقلق، واضطرابات

... قراءة المزيد




روميا جاستين ، دكتوراة - الهند

أخصائية نفسية
تمتلك الدكتورة روميا أكثر من 10 سنوات من الخبرة السريرية وتخصصها هو مهارات الحياة والصحة

... قراءة المزيد




Dyscalculia

Not all children hate math. Really. There are children out there who happily settle down to work on their multiplication tables, or geometry, or algebra homework. There are no tears, no fighting, no

... قراءة المزيد

مركز السور للعلاج النفسي والسلوكي والإداركي
هاتف : 1677-2290 965
فاكس : 1688-2290 965
info@soorcenter.com :البريد الإلكتروني

: الاتصالات الصحفية
علي أوبطيل
هاتف : 1677-2290 965
ali@soorcenter.com :البريد الإلكتروني

الإجهاد


الإجهاد هو مجرد حقيقة من حقائق الطبيعة ، التي تؤثر على الفرد من خلال قوى العالم الخارجي . يستجيب الفرد للإجهاد بطرق متعددة ، تؤثر عليه كما تؤثر على بيئته . بسبب كثرة الاجهاد في حياتنا العصرية ، فإننا صرنا نعتقد بأنه تجربة سلبية . ولكن من جهة نظر بيولوجية ، فإنه يمكن أن يكون تجربة محايدة ، سلبية ، أو إيجابية.

وبشكل عام ، فإن الإجهاد يرتبط بعوامل خارجية وأخرى داخلية . وتشتمل العوامل الخارجية على البيئة المادية مثل الوظيفة والعلاقات مع الآخرين ، والبيت، وجميع الحالات ، والتحديات والصعوبات ، والتوقعات التي تواجهنا بشكل يومي . أما العوامل الداخلية فهي التي تحدد قدرة الجسم على الاستجابة والتعامل مع عوامل تحفيز الإجهاد الخارجية . وتشتمل العوامل الداخلية التي تؤثر على قدرة الشخص في التعامل مع الإجهاد على عناصر الوراثة العائلية ، والوضع الغذائي ، ومستويات اللياقة البدنية والصحة العامة ، والأمور العاطفية وكمية النوم والراحة اللتين نحصل عليهما

يجعلنا الكثير من الإجهاد نصاب بوعكة صحية ، وتبدأ أيدينا بالارتعاش ، ونجد صعوبة في التفكير، وأحيانا تبدأ نوبات الذعر في التطور لدينا. لكن مع القليل من الإجهاد، لا نتمكن من إنجاز أي شيء لأننا نفتقد لحافز "يحركنا". (فكر في الفرق بين حياتك العادية وتلك خلال الإجازة ) . يوجد هناك دائما توازن أمثل في كل المواقف . وفي بعض الأحيان، تخرج حياتنا عن التوازن ويصبح الجمع بين القوى الداخلية والخارجية أمرا لا يطاق - ولا نستطيع التعامل بطريقة صحية مع متطلبات الحياة . ويعتبر الحصول على مساعدة على شكل العلاج بالحديث أسلوبا ناجحا في التصدي للعوامل في بيئتنا وداخل أنفسنا، التي تساهم في الشعور بأن أمورنا خارج السيطرة

يعتبر العلاج الإدراكي والسلوكي ، والعلاج بالتنويم المغناطيسي، ونظرية الواقع / نظرية الاختيار، وعلاج الارتجاع العصبي ، والعلاج المركز ذي الحلول القصيرة ، كلها أشكال مختلفة من العلاج بالحديث الذي يمكنه أن يساعد على استعادة التوازن ووضع استراتيجيات جديدة لإدارة مستويات الإجهاد





© 2011 SJS
Partially adapted fromhttp://www.medicinenet.com/stress/article.htm